أدب عربيّ للمدراس الدّرزيّة والشّركسيّة | الإعدادية

وحدات تعليميّة محوسبة - الصف السابع

חזרה לראש הדף
مواجهة المصاعب
مواجهة المصاعب
المهن: أدب عربيّ للمدراس الدّرزيّة والشّركسيّة

تعالج هذه الوَحدة -المخصّصة للصّف السّابع- كيفيّة مواجهة المصاعب في الحياة وطريقة التّعامل مع الأزمات الّتي تواجهنا. تدعو الوَحدة إلى اختيار السّعادة في حياتنا، وإلى الإيمان بقدراتنا في الـتأثير في حياتنا وفي الطّرق الّتي نشقّها، وعدم الاستسلام للمصاعب، فهي المحكّ لقدرة الإنسان على النّهوض بعد أن يقع. كما تحوي الوَحدة نصائح عدّة وحِكمًا حول الحياة وكيفيّة تحقيق الأمنيات بالجدّ والسّعي، وذلك من خلال النّصّين التّاليين: حبّة الخردل - قصّة من الأدب العالميّ، هوّن عليك - كامل الكيلاني.

إلى الوحدة التعليميّة
الغيرة وآثارها المترتّبة على الحياة
الغيرة وآثارها المترتّبة على الحياة
المهن: أدب عربيّ للمدراس الدّرزيّة والشّركسيّة

الرغبة في الاستحواذ، واهتياج الغيرة، بلاءٌ قاتمٌ، جاثمٌ على قلب الإنسان والإنسانيّة. وطريقُ المحبّة، لا يبدأ إلّا بالانتماء والإيمان والصدق والثقة بالذات وبالآخر، والابتعاد عن المشوّشات: كالغيرة، والأنانيّة، ووَهم الامتلاك، ومثل ذلك من أحوال الكائنات الزاحفة، لا الصقور المحلّقة فى السماوات العُلى. تتطرّق هذه الوحدة -المخصّصة للصّف السّابع- للسّمات الإنسانيّة كالاستقامة وإيمان الإنسان بنفسه والرّضا والقناعة والإرادة والعزم وغيرها، والابتعاد عن الغيرة والحسد من خلال نصّين: الأوّل قصيدةٌ بعنوان "غيرة شريفة " للشاعر يحيى عطا الله، والثاني قصّةٌ من كتاب ألف ليلةٍ وليلةٍ بعنوان "الملك يونان والحكيم رويان"، حيث يختار المعلّم أحد النصّين، ويعالجه على طوال الوَحدة ‎‎‎(خمسة دروسٍ)‎‎‎ مُعتمدًا على الأفكار الكبيرة للوَحدة التعليميّة.

إلى الوحدة التعليميّة
الأخلاق الفاضلة
الأخلاق الفاضلة
المهن: أدب عربيّ للمدراس الدّرزيّة والشّركسيّة

تتناول هذه الوحدة التّعليميّة -المخصّصة للصّف السّابع- موضوعة الأخلاق الفاضلة ودورها في بناء مجتمع صالح يقوم على مجموعة من القوانين والقواعد الفاضلة الّتي تقود الإنسان نحو النّهضة والتّقدّم والصّلاح وتحميه من التّشرّد والضّياع. تدعو الأخلاق الفاضلة للمثاليّة في الحياة، فهي تلعب دورًا أساسيًّا في تنمية الشّعور الجماعي بالآخرين، وتنظيم العلاقات بين الأفراد، وتهذيب المجتمعات والأمم، كما أنّها مقياس أساسيّ لكلّ حضارة. تتطرّق الوحدة لهذه القضيّة من خلال نصّين نثريّين: الأوّل قصّة قصيرة بعنوان "الهمّ الكبير" للكاتب السّوريّ ليان ديراني، والثّاني مقالة أدبيّة بعنوان "النّجاح في الحياة" لأحمد أمين، بحيث نختار أحد النّصّين ونعمل عليه على طول الوحدة.

إلى الوحدة التعليميّة
المحبّة - قيمة إنسانيّة
المحبّة - قيمة إنسانيّة
المهن: أدب عربيّ للمدراس الدّرزيّة والشّركسيّة

تتطرّق هذه الوحدة لقيمة إنسانيّة وهي المحبّة وتأثيرها على الإنسان وذلك من خلال ثلاثة نصوص: النّصّ الأوّل، قصيدة نثريّة، لجبران خليل جبران، بعنوان "المحبّة" مِن كتاب "النّبيّ"، ومن خلالها سنتعرّف على مفهوم المحبّة لدى جبران. النّصّ الثاني، قصيدة عموديّة للشاعر نزار قبّانيّ بعنوان "لا تسألوني"، حيث سنتعرّف على المحبّة من منظور نزار. النّصّ الثّالث، قصيدة تفعيلة من الشّعر الحرّ للأديبة ناديا نويهض بعنوان "من أنا؟" والتي تبرز أهمّيّة المحبّة بالنسبة للإنسان. حيث يختار المعلّم أحد النّصوص الثّلاثة، ويعمل عليه على طول الوحدة ‎‎‎(خمسة دروس)‎‎‎ مُعتمدًا على الأفكار الكبيرة والمبادىء المُوجِّهة للوحدة.

إلى الوحدة التعليميّة
الحمد والثّناء
الحمد والثّناء
المهن: أدب عربيّ للمدراس الدّرزيّة والشّركسيّة

تتناول الوحدة -المخصّصة للصّف السّابع- موضوع التّفاؤل المرتبط بالاتّكال على الله والرضا والتّسليم فالله رحيمٌ رؤوفٌ يغلق بابًا ويفتح لنا أبوابًا؛ لهذا علينا النّظر للأمور من منظور إيجابيّ والابتعاد عن النّظرة السّوداويّة، ولنتذكّر دومًا أنّنا في حضن الله ورحمته وكرمه، وإذا تأمّلنا عطاياه سنفعم بقوّة النّور وشعور السّكينة، بل سنتزوّد بطاقة الحياة المتجدّدة وهي طاقة المحبّة. تتطرّق هذه الوحدة لهذا الموضوع من خلال نصّين: الأوّل قصيدة "أغمض جفونك تبصر" لميخائيل نعيمة والثّاني قصيدة "سفر أيّوب" لبدر شاكر السّياب.

إلى الوحدة التعليميّة
أثر الكلمة الطّيِّبة
أثر الكلمة الطّيِّبة
المهن: أدب عربيّ للمدراس الدّرزيّة والشّركسيّة

تتناول هذه الوحدة، المُعدّة للصّف السّابع، موضوعة الكلمة الطّيّبة وأثرها في السّامع أو المُتلقّي، ومدى تأَثيرها في الصّعيدين: الفرديّ والمُجتمعيّ على حدٍّ سواء. للكلمة الطّيِّبة أبعاد عدّة، أَهمُّها لُحمة أفراد المجتمع، فهي تُثلج الصّدر وتُطرّي المواقف، وتُبهج القلب، خاصّة عندما تُقال لشخصٍ مكسور الخاطر. لا بُدَّ للكلمة الطّيّبة أن تدلّ على خصال قائلها ونقاء روحه، فالإنسان القادر على قول كلمة طيّبة تسُرّ خاطر الآخرين هو شخص راقي النّفس مُهذّب الأخلاق. في هذه الوحدة ستتمّ مُعالجة نصّين هما: "عام سعيد" لمي زيادة ولونه الأدبيّ هو المقال، ونصّ "الكلمة الطَّيِّبة" لشاكر مصطفى الّذي يُعتَبَر خاطرة.

إلى الوحدة التعليميّة
إلى وحداتي التعليميّة

وحدات تعليميّة محوسبة - الصف الثامن

חזרה לראש הדף
القناعة والسّعادة ومعرفة الذّات
القناعة والسّعادة ومعرفة الذّات
المهن: أدب عربيّ للمدراس الدّرزيّة والشّركسيّة

تتناول هذه الوحدة -المخصّصة للصّف الثّامن- موضوع السَّعادة والقناعة ومعرفة الذّات، فنحنُ بحاجة لمعرفة ذواتنا والغوص بها، ومن ثُمَّ الاقتناع بما لدينا وعندها فقط يُمكننا الشّعور بالسَّعادة. قد تتجلَّى السَّعادة بأَبسَط الأمور وأَصغرها، وقد يختلف مفهومها من شخصٍ إلى آخر، هناكَ مَنْ يَسعَد بابتسامةٍ وهناكَ مَن لا يُسعده مال العالم كلّه!
يتمّ التّشديد في هذه الوحدة على أَهمّيّة إدراك الأمور وفهم ذواتنا وما يُسعِدها، والانتباه إلى أدقّ التّفاصيل وأصغرها وعدم أخذ الامور كمفهومة ضمنًا. في هذه الوحدة سيتمّ مُعالجة نصّين: "وعظتني نفسي" لجبران خليل جبران ونصّ "الغبطة فِكرة" لإيليا أبو ماضي، بحيث يختار المعلّم أحد النّصّين ويعمل عليه على طول الوحدة.

إلى الوحدة التعليميّة
الإيمان بالقضاء والقدر
الإيمان بالقضاء والقدر
المهن: أدب عربيّ للمدراس الدّرزيّة والشّركسيّة

هذه الوحدة تتناول موضوعة الإيمان بالقدر وأثرهما على حياة الانسان، ومدى دوره في تحديد مصيره والتأثير على مجريات حياته، وذلك من خلال نصين. النّصّان هما: قصيدة "الطّمأنينة" للشاعر ميخائيل نعيمة، وقصيدة "يا رفيقي على طريق الحزانى" للشاعر نسيب عريضة، وتنتمي القصيدتان إلى المذهب النيو كلاسيكي.

إلى الوحدة التعليميّة
اعتزاز المرء بالذات وبالجماعة
اعتزاز المرء بالذات وبالجماعة
المهن: أدب عربيّ للمدراس الدّرزيّة والشّركسيّة

تتطرّق هذه الوَحدة للسّمات الإنسانيّة كالاستقامة وإيمان الإنسان بنفسه والرّضا والقناعة والإرادة والعزم وغيرها كما والاعتزاز والمفاخر في انتمائه لبيئته من خلال نصّين للصّفّ الثّامن:1. القصيدة الأولى، "لا يَحمِلُ الحقدَ مَن تَعلو بهِ الرُّتَبُ" لعنترة بن شدّاد العبسيّ. تحمل معاني رفض الذلّ والخضوع، الاعتزاز بالذات، الذود والدفاع عن الكرامة. القصيدة الثانية، "إنَّ الكرامَ قليلُ" للسموأل بن عادياءَ. تحمل معاني العزّة والإباء، الكرامة والرفعة، حمل الأمانة وصونها، الاعتزاز بالذات وبالجماعة. إذ يختار المعلّم أحد النصّين المذكورين، فيتناوله من خلال الوحدة (خمسة دروسٍ) مُعتمدًا على الأفكار الكبيرة للوحدة التعليميّة.

إلى الوحدة التعليميّة
جمال الحياة
جمال الحياة
المهن: أدب عربيّ للمدراس الدّرزيّة والشّركسيّة

في هذه الوحدة نصّان للصّفّ الثّامن، نختار أحدهما ونعمل عليه على طول الوَحدة؛ النّصّ الأوّل: قصيدة "حكاية عن جرح غير عاديّ" للشّاعر "نزيه خير"، والنّصّ الثّاني: المقال "آفات اجتماعيّة يجب محاربتها" للكاتب "د. نجيب صعب". النّصّان يدوران حول موضوعة جمال الحياة، لكن كلّ نصّ يطرح الموضوعة من منظار آخر. فالنّصّ الأوّل يدور حول الحنين إلى الماضي الجميل رغم بساطته وكلّ ما فيه من وفاء وبراءة، والنّصّ الثّاني يدور حول آفات المجتمع، كالطّمع والجهل وككيفيّة محاربتها.

إلى الوحدة التعليميّة
بداية الدولة الحديثة في أوروبا في العصر الحديث
بداية الدولة الحديثة في أوروبا في العصر الحديث
المهن: تاريخ الدروز

سنتعلم في هذه الوحدة عن بداية الدولة الحديثة في المجتمع الأوروبي مع نهاية العصر الوسيط وبداية العصر الحديث، من القرن الـ15 إلى القرن الـ18.ب.م.
سنتتطرق في البداية إلى حالة الشعوب التي كانت واقعةً تحت حكم ملوك وقياصرة، فيما كانت الدولة تُدار بقوة الكنيسة والنبلاء.
سنتعلّم أيضًا عن العوامل المختلفة التي زادت من مكانة الملك ورجال الدين ونظام الحكم المركزي، حيث سيطر الملك على كل نواحي الحياة السياسية والقضائية والاجتماعية والثقافية.
سنذكر الملوك الذين حكموا بشكل مطلق وخاصة لويس الرابع عشر , متأثرين بأفكار الفلاسفة، وكيف استطاع هؤلاء الملوك توحيد شعوبهم في اقليم خاص ومميز من خلال لغة وثقافة موحَّدة وتقديس رموز الدولة مثل العلم والنشيد الوطني.

إلى الوحدة التعليميّة
إلى وحداتي التعليميّة

وحدات تعليميّة محوسبة - الصف التاسع

חזרה לראש הדף
التعلّق بالمحبوب والوطن
التعلّق بالمحبوب والوطن
المهن: أدب عربيّ للمدراس الدّرزيّة والشّركسيّة

تتناول هذه الوحدة موضوعة العاطفة العميقة الصّادقة التي تستوطن القلوب وتغدو قيمة تبقى خالدة على مر السّنين، وذلك عبر استحضار الأمجاد الماضية التي بدورها تعزّز الثقة بالنّفس من جهة وتبعث الحزن من جهة أخرى. في هذه الوحدة يتمّ معالجة نصيّن للصّفّ التّاسع: قصيدة "غرناطة" لنزار قبّاني وقصيدة "أراك عصيّ الدّمع" لأبي فراس الحمدانيّ، بحيث يختار المعلّم أحد النّصّين ويعمل عليه على طول الوحدة معتمدا على الأفكار الكبيرة والمبادئ الموجّهة للوحدة.

إلى الوحدة التعليميّة
نبذ العنف
نبذ العنف
المهن: أدب عربيّ للمدراس الدّرزيّة والشّركسيّة

في هذه الوحدة -المخصّصة للصّف التّاسع- سيتمّ مُعالجة نصّين: قصّيدة "القصيدة العاتبة" للشّاعر حسين مهنا وقصيدة "ممالك النَّمل" لمرزوق حلبي، بحيث يختار المعلّم أحد النّصّين ويعمل عليه على طول الوحدة. من خلال هذين النّصّين نتناول موضوع العنف وتفشِّيه في مجتمعاتنا بشكلٍ خاصّ وفي العالَم بشكلٍ عامّ، حيث باتَ موضوع العنف يتصدَّر عناوين الأخبار الّتي نسمعها بشكلٍ يوميّ، و تتّفق الآراء حول أَضرار العنف وضرورة التّصدّي له لتفادى الكثير من الأضرار الجسديَّة والنَّفسيّة الّتي قد يسببها.

إلى الوحدة التعليميّة
الحبّ له صُوَر
الحبّ له صُوَر
المهن: أدب عربيّ للمدراس الدّرزيّة والشّركسيّة

ينكشف الطّلّاب في هذه الوَحدة -المخصّصة للصّف التّاسع- على أحد النّصّين الشّعريّين (الّذي يختاره المعلّم ليدرّسه)، الأوّل لأمير الشّعراء أحمد شوقي في محاورة شعريّة ‎(مقتطعة من الفصل الأوّل)‎ من مسرحيّتة الشّعريّة "مجنون ليلى"، والثّاني قصيدة أبي القاسم الشّابّيّ "أيّها الحبّ". النّصّان يدوران حول موضوعة الحبّ والتّعلّق بالحبيب، الحبّ الّذي يؤثّر في مجريات الأحداث في حياة الشّاعرين، فينقلهما بين محطّات شعوريّة مختلفة وأحيانا متناقضة. القصيدتان عاموديّتا المبنى، وتتبع مسرحيّة مجنون ليلى للشّعر المسرحيّ. نوضّح كذلك من خلال الوحدة أنّ هناك حبّ بصور مختلفة: حبّ الأب لابنه، وحبّ الأخت لأخيها، وحبّ الإنسان لوطنه، والحبّ الكبير حبّ المخلوق للخالق، وغير ذلك من صور الحبّ.

إلى الوحدة التعليميّة
قوّة الإرادة والعزيمة - الصّفّ التّاسع
قوّة الإرادة والعزيمة - الصّفّ التّاسع
المهن: أدب عربيّ للمدراس الدّرزيّة والشّركسيّة

تعالج هذه الوَحدة موضوع العمل الجادّ لتحقيق الأهداف، واستغلال الفرص في فترة الشّباب كي نبني أنفسنا بطريقة إيجابيّة وخلّاقة. تدعو الوَحدة الطلابَ الشّباب إلى استغلال الفرص المتاحة لهم للتّقدّم وتطوير أنفسهم بعد أن يقفوا على القدرات الكامنة فيهم، وأن يتعرّفوا مواضع نبوغهم ومواطن القوّة فيهم. كما تحوي الوحدة نصائح عدّة وحكمًا حول الحياة وكيفيّة تحقيق الأمنيات بالجدّ والسّعي. تتطرّق الوَحدة إلى هذه الأفكار من خلال النّصّين التّاليين بحيث يختار المعلّم نصًّا واحدًا ويعمل عليه على طول الوحدة: 1- حديث إلى الشّباب - أحمد أمين. 2- بادر الفرصة - محمود سامي البارودي.

إلى الوحدة التعليميّة
التّكافل الاجتماعيّ
التّكافل الاجتماعيّ
المهن: أدب عربيّ للمدراس الدّرزيّة والشّركسيّة

تتناول هذه الوحدة موضوعة التّكافل الاجتماعيّ ومُساعدة الآخر، حيثُ أنَّ الحياة تحتاج إِلى مُشاركة في كلّ جوانبها.
فالإنسان لا يُمكنه العيش بمُفرده، وهو بحاجة إِلى بيئة داعمة ومُجتمع مُحيط كي يتمكّن من تحقيق ذاته من جهة ومساهمته للمُجتمع من جهةٍ أُخرى.
تتناول هذه الوحدة نصّين: الأَوَّل "الحمامة المطوّقة"أُمثولة لابن المُقفّع ، والثَّاني قصيدة كلاسيكيّة بعنوان "أنا وأَنتَ" للشّاعر إلياس لحّود.

إلى الوحدة التعليميّة
مكانة المرأة
مكانة المرأة
المهن: أدب عربيّ للمدراس الدّرزيّة والشّركسيّة

تتناول هذه الوحدة مكانة المرأة في المجتمع وعلاقتها بالرّجل من خلال قصيدة "كن صديقي" للشّاعرة الكويتيّة سعاد الصّباح، والقصّة القصيرة "جهينة" للكاتبة لهيفاء بيطار. كانت نظرة بعض المجتمعات التّقليديّة للمرأة على أنّها أقلّ من الرّجل عقلًا ووعيًا وقدرة وبالتّالي مكانةً، بذلك ظلمت هذه المجتمعات المرأة ولم تُعطها حقّها كما الرجل. جدير بالذّكر أنّ هذه النّظرة تجاه المرأة تغيّرت بمرور الزّمن خاصّة في المجتمعات المتحضّرة. تتطرّق الوحدة لهذه القضيّة من خلال نصّين، الأوّل شعريّ والثّاني نثريّ، بحيث نختار أحد النّصّين ونعمل عليه على طول الوحدة.

إلى الوحدة التعليميّة
صدى الذّكريات
صدى الذّكريات
المهن: أدب عربيّ للمدراس الدّرزيّة والشّركسيّة

في هذه الوحدة نصّان للصّفّ التّاسع، يدوران حول صدى الذّكريات وعبق السّنين، وما تحمله هذه السّنون من ذكريات الطّفولة والشّباب وباقي الذّكريات. نختار أحدهما ونعمل عليه على طول الوَحدة: النّصّ الأوّل: قصيدة "صباح شيخ في الخامسة والسّبعين" للشّاعر والكاتب ابن قرية البقيعة الجليليّة "حسين مهنا". النّصّ الثّاني: القصّة القصيرة "قصّة الثّلج" للشّاعر والأديب اللّبنانيّ "أمين نخلة".

إلى الوحدة التعليميّة
الطّريق إلى الحياة السّليمة
الطّريق إلى الحياة السّليمة
المهن: أدب عربيّ للمدراس الدّرزيّة والشّركسيّة

ينكشف الطّلاب في هذه الوَحدة على أحد النّصّين الشّعريّين ‎(الّذي نختاره)‎ للصّفّ التّاسع، وهما للمؤلّف نفسه، الكاتب والشّاعر أحمد شوقي "أمير الشّعراء". النّصّ الّأوّل بعنوان "فأر الغيط وفأر البيت"، والثّاني بعنوان "الظّبي والعقد والخنزير". يدور النّصّان حول موضوعة الطّريق إلى الحياة السّليمة وعاقبة الاستهتار بالنّصح والإرشاد. القصيدتان عاموديّتا المبنى من أدب الأطفال (حكايتان شعريّتان).

إلى الوحدة التعليميّة
الاغتراب
الاغتراب
المهن: أدب عربيّ للمدراس الدّرزيّة والشّركسيّة

تتناول هذه الوحدة موضوعة الاغتراب من خلال نصّين للصّفّ التّاسع: قصيدة "رسالة من المنفى" للشّاعر محمود درويش، وهي من الشعر الحرّ، تنعكس الأفكار الكبيرة عَبرها وأبرزها "الاغتراب" الذي يجعل الإنسان يحمل جزءًا من الوطن فيخلد الحنين في قلبه، قصيدة "ردّوا عليّ الصّبا" للشّاعر سامي البارودي، وهي من الشّعر العاموديّ النّيو-كلاسيكي، يتحدّث الشّاعر فيها عن الغربة والاغتراب.

إلى الوحدة التعليميّة
بين الأَثَرة والإيثار
بين الأَثَرة والإيثار
المهن: أدب عربيّ للمدراس الدّرزيّة والشّركسيّة

تتناول هذه الوحدة التّعليميّة -المخصّصة للصّف التّاسع- موضوعة "بين الأثَرَة والإيثار" من خلال نصّين نختار أحدهما للعمل عليه على طول الوحدة. والنّصّان هما: قصّة "شعرها الأشقر الطّويل" للكاتب كرم ملحم كرم - قصّة قصيرة تعرض قيمتي الإيثار والتّضحية وتأثيرهما في حياة الأفراد، ومقالة "نفسي مُثقلة بأثمارها"، للأديب والشّاعر جبران خليل جبران- مقالة أدبيّة يلقي الكاتب الضّوء فيها على قيمة التّضحية والعطاء والتّعاطف مع الآخرين.

إلى الوحدة التعليميّة
إلى وحداتي التعليميّة