أدب عربيّ للمدراس الدّرزيّة والشّركسيّة | الإعدادية

وحدات تعليميّة محوسبة

التعلّق بالمحبوب والوطن
التعلّق بالمحبوب والوطن
  • الصفّ: التاسع
  • موضوع رئيسيّ: التّعلّق بالمحبوب والوطن

تتناول هذه الوحدة موضوعة العاطفة العميقة الصّادقة التي تستوطن القلوب وتغدو قيمة تبقى خالدة على مر السّنين، وذلك عبر استحضار الأمجاد الماضية التي بدورها تعزّز الثقة بالنّفس من جهة وتبعث الحزن من جهة أخرى.
في هذه الوحدة يتمّ معالجة نصيّن للصّفّ التّاسع: قصيدة "غرناطة" لنزار قبّاني وقصيدة "أراك عصيّ الدّمع" لأبي فراس الحمدانيّ، بحيث يختار المعلّم أحد النّصّين ويعمل عليه على طول الوحدة معتمدا على الأفكار الكبيرة والمبادئ الموجّهة للوحدة.
الوحدة مكوّنة من خمسة دروس مبنيّة حسب توجّه جديد في تدريس النّصّوص الأدبيّة كما ينعكس في النّظام التّالي:
الدّرس الأوّل افتتاحيّة وتمهيد محفّز للوحدة والأفكار الكبيرة؛ الثّاني إكساب: شرح المضمون ‎(ثروة لغويّة، أفكار مركزيّة...)‎؛ الثّالث اللّقاء الشّعوري للطّلّاب مع النّصّ، الرّابع التّحوّلات الحاصلة لدى الطّلّاب وتبصراتهم حول الموضوع والخامس الأخير إبراز الأساليب والعناصر الجماليّة للنّصّ وإجمال الوحدة.

إلى الوحدة التعليميّة
نبذ العنف
نبذ العنف
  • الصفّ: التاسع
  • موضوع رئيسيّ: نبذ العنف

تتناول هذه الوحدة موضوع العنفوتفشِّيه في المجتمع بشكلٍ خاصّ وفي العالَم بشكلٍ عامّ، حيثُ باتَ موضوع العنف يتصدَّر عناوين الأخبار الّتي نسمعها بشكلٍ يوميّ.
العنف كظاهرة خطير جدًّا وله أَبعاد مُؤسفة على صعيد الفرد وعلى صعيد المجموعة، كما أنَّه أساس متين لزعزعة الوَحدة والتّآخي لمَا يُخلّفه من آثارٍ سلبيَّة قد تُمهّد لكراهيَّة وعُدوانيَّة.
تتّفق الآراء حول أَضرار العنف وضرورة مُعالجته من جيلٍ مبكّر لنتفادى الكثير من الأضرار الجسديَّة والنَّفسيّة الّتي قد يتركها بيننا.
في هذه الوحدة سيتمّ مُعالجة نصّين: قصّيدة "القصيدة العاتبة" للشّاعر حسين مهناوقصيدة "ممالك النَّمل" لمرزوق الحلبي، بحيث يختار المعلّم أحد النّصّين ويعمل عليه على طول الوحدة.
الوحدة مكوّنة من خمسة دروس مبنيّة حسب توجّه جديد في تدريس النّصّوص الأدبيّة كما ينعكس في النّظام التّالي:
الدّرس الأوّل: افتتاحيّة وتمهيد محفّز للوحدة والأفكار الكبيرة؛ الثّاني: إكساب: شرح المضمون ‎‎‎‎(ثروة لغويّة، أفكار مركزيّة...)‎‎‎‎؛ الثّالث: اللّقاء الشّعوريّ للطّلّاب مع النّصّ والتّحوّلات الحاصلة لديهم وتبصِراتهم في أعقاب النّصّ؛ الرّابع: إبراز الأساليب الفنّّيّة والعناصر الجماليّة في النّصّ؛ والخامس الأخير: إجمال الوحدة.

إلى الوحدة التعليميّة
مواجهة المصاعب
مواجهة المصاعب
  • الصفّ: السابع
  • موضوع رئيسيّ: مواجهة الصّعاب

تعالج هذه الوَحدة كيفيّة مواجهة المصاعب في الحياة وطريقة التّعامل مع الأزمات الّتي تواجهنا.
تتحدّث عن أهمّيّة الصّبر حين تضعنا الحياة في مواقف مؤلمة، وأهمّيّة التّحمّل من أجل حلّ الأزمات. كذلك تطرح الوحدة سؤالًا هامًّا: هل السّعادة قرار أم أنّها تتعلّق بظروف الحياة؟ وهل يستطيع الإنسان أن يختار طريق السّعادة رغم ما يمرّ به من أهوال ومشاكل؟ وإلى أي درجة تُسهم مصاعب الحياة في صقل شخصيّاتنا وتهذيبها؟
تدعو الوَحدة إلى اختيار السّعادة في حياتنا، وإلى الإيمان بقدراتنا في الـتأثير في حياتنا وفي الطّرق الّتي نشقّها، وعدم الاستسلام للمصاعب، فهي المحكّ لقدرة الإنسان على النّهوض بعد أن يقع. كما تحوي الوَحدة نصائح عدّة وحِكمًا حول الحياة وكيفيّة تحقيق الأمنيات بالجدّ والسّعي، وذلك من خلال النّصّين التّاليين:
-حبّة الخردل - قصّة من الأدب العالميّ.
-هوّن عليك - كامل الكيلاني.
تحوي الوَحدة طرقًا عدّة وآليّات للعمل مع الطّلّاب ولتذويت الأفكار الرّئيسة في نفوس الطّلّاب .
الوَحدة مكوّنة من خمسة دروس مبنيّة حسب توجه جديد في تدريس النّصّوص الأدبيّة كما ينعكس في النّظام التّالي:
الدّرس الأوّل افتتاحيّة وتمهيد محفّز للوحدة والأفكار الكبيرة؛ الثّاني إكساب: شرح المضمون ‎‎(ثروة لغويّة، أفكار مركزيّة...)‎‎؛ الثّالث اللّقاء الشّعوري للطّلّاب مع النّصّ، الرّابع التّحوّلات الحاصلة لدى الطّلّاب وتبصّراتهم حول الموضوع‎؛ والخامس والأخير إبراز الأساليب والعناصر الجماليّة في النّصّ واجمال الوحدة.

إلى الوحدة التعليميّة
الحبّ له صُوَر
الحبّ له صُوَر
  • الصفّ: السابع
  • موضوع رئيسيّ: المحبّة

ينكشف الطّلاب في هذه الوَحدة على أحد النّصّين الشّعريّين (الّذي يختاره المعلّم ليدرّسه)، الأوّل لأمير الشّعراء أحمد شوقي في محاورة شعريّة ‎(مقتطعة من الفصل الأوّل)‎ من مسرحيّتة الشّعريّة "مجنون ليلى" وقصيدة أبي القاسم الشّابّيّ "أيّها الحبّ".
النّصّان يدوران حول موضوعة الحبّ والتّعلّق بالحبيب، الحبّ الّذي يؤثّر في مجريات الأحداث في حياة الشّاعرين، فينقلهما بين محطّات شعوريّة مختلفة وأحيانا متناقضة.
* القصيدتان عاموديّتا المبنى، وتتبع مسرحيّة مجنون ليلى للشّعر المسرحيّ.
الحبّ عاطفة سامية هي أساس الوجود. وليس الحبّ صورة واحدة بل صورًا كثيرة: حبّ الأب لابنه والعكس، حبّ المرأة للرّجل والعكس، حبّ الوطن، حبّ العائلة، حبّ المبادئ، حبّ الصّديق لصديقه، حبّ الأمّ لأولادها، والحبّ الأعظم حبّ الإنسان لخالقه.
سنقف من خلال هذه الوحدة على صور مختلفة للحبّ، ونلامس عالم الخائضين هذه التّجربة.
الوحدة مكوّنة من خمسة دروس مبنيّة حسب توجّهٍ جديد في تدريس النّصّوص الأدبيّة كما ينعكس في النّظام التّالي:
الدّرس الأوّل افتتاحيّة وتمهيد محفّز للوحدة والأفكار الكبيرة؛ الثّاني إكساب: شرح المضمون ‎‎(ثروة لغويّة، أفكار مركزيّة...)‎‎؛ الثّالث اللّقاء الشّعوري للطّلّاب مع النّصّ؛ الرّابع التّحوّلات الحاصلة لدى الطّلّاب وتبصّراتهم حول الموضوع؛ والخامس والأخير إبراز الأساليب والعناصر الجماليّة للنّصّ وإجمال الوحدة.

إلى الوحدة التعليميّة
قوّة الإرادة والعزيمة - الصّفّ التّاسع
قوّة الإرادة والعزيمة - الصّفّ التّاسع
  • الصفّ: التاسع
  • موضوع رئيسيّ: قوّة الإرادة والعزيمة

تعالج هذه الوَحدة موضوع العمل الجادّ لتحقيق الأهداف، واستغلال الفرص في فترة الشّباب كي نبني أنفسنا بطريقة إيجابيّة وخلّاقة.
تدعو الوَحدة الطلابَ الشّباب إلى استغلال الفرص المتاحة لهم للتّقدّم وتطوير أنفسهم بعد أن يقفوا على القدرات الكامنة فيهم، وأن يتعرّفوا مواضع نبوغهم ومواطن القوّة فيهم. كما أنّها تدعو إلى الرّجولة والتّمسّك بالتّفاؤل والأمل بدل اليأس والتّشاؤم. تتطرّق الوحدة أيضًا إلى ضرورة إتاحة المجال للشّباب في معاركة الحياة وأن يتعلّموا من تجاربهم. كما تحوي الوحدة نصائح عدّة وحكمًا حول الحياة وكيفيّة تحقيق الأمنيات بالجدّ والسّعي.
تتطرّق الوَحدة إلى هذه الأفكار من خلال النّصوص التّالية بحيث يختار المعلّمون منها نصًّا واحدًا ويعملون عليه على طول الوحدة:
1- حديث إلى الشّباب - أحمد أمين.
2- بادر الفرصة - محمود سامي البارودي.
تحوي الوَحدة طرقًا عدّة وآليّات للعمل مع الطّلّاب ولتذويت الأفكار الرّئيسة في نفوس الطّلّاب.
الوحدة مكوّنة من خمسة دروس مبنيّة حسب توجّه جديد في تدريس النّصّوص الأدبيّة كما ينعكس في النّظام التّالي:
الدّرس الأوّل افتتاحيّة وتمهيد محفّز للوحدة والأفكار الكبيرة؛ الثّاني إكساب: شرح المضمون ‎‎(ثروة لغويّة، أفكار مركزيّة...)‎‎؛ الثّالث اللّقاء الشّعوريّ للطّلّاب مع النّصّ، الرّابع التّحوّلات الحاصلة لدى الطّلّاب وتبصّراتهم حول الموضوع والخامس والأخير إبراز الأساليب والعناصر الجماليّة للنّصّ وإجمال الوحدة.

إلى الوحدة التعليميّة
القناعة والسّعادة ومعرفة الذّات
القناعة والسّعادة ومعرفة الذّات
  • الصفّ: الثامن
  • موضوع رئيسيّ: القناعة والسّعادة ومعرفة الذّات

تتناول هذه الوحدة موضوع السَّعادة والقناعة ومعرفة الذّات، فنحنُ بحاجة لمعرفة ذواتنا والغوص بها، ومن ثُمَّ الاقتناع بما لدينا وعندها فقط يُمكننا الشّعور بالسَّعادة.
قد تتجلَّى السَّعادة بأَبسَط الأمور وأَصغرها، وقد يختلف مفهومها من شخصٍ إلى آخر، هناكَ مَنْ يَسعَد بابتسامةٍ وهناكَ مَن لا يُسعده مال العالم كلّه!
هذا يعود إلى قناعات الإنسان الشَّخصيَّة، وقد يكون لظروف حياته تأثيرًا على ذلك أَيضًا.
يتمّ التّشديد في هذه الوحدة على أَهمّيّة إدراك الأمور وفهم ذواتنا وما يُسعِدها، والانتباه إلى أدقّ التّفاصيل وأصغرها وعدم أخذ الامور كمفهومة ضمنًا،
في هذه الوحدة سيتمّ مُعالجة نصّين: "وعظتني نفسي لجبران خليل جبران ونصّ "الغبطة فِكرة" لإيليا أبو ماضي، بحيث يختار المعلّم أحد النّصّين ويعمل عليه على طول الوحدة.
الوحدة مكوّنة من خمسة دروس مبنيّة حسب توجّه جديد في تدريس النّصّوص الأدبيّة كما ينعكس في النّظام التّالي:
الدّرس الأوّل: افتتاحيّة وتمهيد محفّز للوحدة والأفكار الكبيرة؛ الثّاني: إكساب: شرح المضمون ‎‎‎‎‎(ثروة لغويّة، أفكار مركزيّة...)‎‎‎‎‎؛ الثّالث: اللّقاء الشّعوريّ للطّلّاب مع النّصّ والتّحوّلات الحاصلة لديهم وتبصِراتهم في أعقاب النّصّ؛ الرّابع: إبراز الأساليب الفنّّيّة والعناصر الجماليّة في النّصّ؛ والخامس الأخير: إجمال الوحدة.

إلى الوحدة التعليميّة
الاغتراب
الاغتراب
  • الصفّ: الثامن
  • موضوع رئيسيّ: اغتراب

تتناول هذه الوحدة موضوعة الاغتراب من خلال نصّين للصّفّ التّاسع:
1. قصيدة "رسالة من المنفى" للشّاعر محمود درويش، وهي من الشعر الحرّ، تنعكس الأفكار الكبيرة عَبرها وأبرزها "الاغتراب" الذي يجعل الإنسان يحمل جزءًا من الوطن فيخلد الحنين في قلبه.
2. نصّ "ردّوا عليّ الصّبا" للشّاعر سامي البارودي، وهي من الشّعر العمودي النّيو-كلاسيكي، يتحدّث الشّاعر فيها عن الغربة والاغتراب.
تحوي الوحدة فعاليّاتٍ متنوّعة، تشمل المهارات والقيم المختلفة. يعمل الطّلاب باستقلاليّة، وضمن مجموعات، وتحفّز الفعاليّات فيها على الإبداع و"التّفكير خارج الصّندوق".
يختار المعلّم أحد النّصّين ويعمل عليه على طول الوحدة.
الوحدة مكوّنة من خمسة دروس، مبنيّة حسب توجّه جديد في تدريس النّصّوص الأدبيّة كما ينعكس في النّظام التّالي:
الدّرس الأوّل "افتتاحيّة وتمهيد" محفّز للوحدة والأفكار الكبيرة؛ الثّاني "إكساب" وشرح المضمون ‎(ثروة لغويّة، أفكار مركزيّة...)‎؛ الثّالث "اللّقاء الشّعوري للطّلّاب مع النّصّ"؛ الرّابع "التّحوّلات الحاصلة لدى الطّلّاب وتبصّراتهم حول الموضوع"؛ والخامس والأخير "إبراز الأساليب والعناصر الجماليّة للنّصّ وإجمال الوحدة".

إلى الوحدة التعليميّة
الغيرة وآثارها المترتّبة على الحياة
الغيرة وآثارها المترتّبة على الحياة
  • الصفّ: السابع
  • موضوع رئيسيّ: الغيرة وآثارها المترتّبة على الحياة

الرغبة في الاستحواذ، واهتياج الغيرة، بلاءٌ قاتمٌ، جاثمٌ على قلب الإنسان والإنسانيّة. وطريقُ المحبّة، لا يبدأ إلّا بالانتماء والإيمان والصدق والثقة بالذات وبالآخر، والابتعاد عن المشوّشات: كالغيرة، والأنانيّة، ووَهم الامتلاك، ومثل ذلك من أحوال الكائنات الزاحفة، لا الصقور المحلّقة فى السماوات العُلى. تتطرّق هذه الوحدة للسّمات الإنسانيّة كالاستقامة وإيمان الإنسان بنفسه والرّضا والقناعة والإرادة والعزم وغيرها، والابتعاد عن الغيرة والحسد من خلال نصّين: الأوّل قصيدةٌ بعنوان "غيرة شريفة " للشاعر يحيى عطا الله، والثاني قصّةٌ من كتاب ألف ليلةٍ وليلةٍ بعنوان "الملك يونان والحكيم رويان"، حيث يختار المعلّم أحد النصّين، ويعالجه طوال الوَحدة ‎‎‎(خمسة دروسٍ)‎‎‎ مُعتمدًا على الأفكار الكبيرة للوَحدة التعليميّة. الوحدة مكوّنة من خمسة دروسٍ مبنيّةٍ حسب توجّهٍ جديدٍ في تدريس النّصّوص الأدبيّة، كما ينعكس في النّظام التّالي: الدّرس الأوّل افتتاحيّة، وتمهيد محفّز للوحدة والأفكار الكبيرة؛ الثّاني إكسابٌ: شرح المضمون ‎(ثروة لغويّة، أفكار مركزيّة...)‎؛ الثّالث اللّقاء الشّعوريّ للطّلّاب مع النّصّ، الرّابع التّحوّلات الحاصلة لدى الطّلّاب وتَبْصِراتهم حول الموضوع، والخامس إبراز الأساليب والعناصر الجماليّة للنّصّ وإجمال الوحدة.

إلى الوحدة التعليميّة
الأخلاق الفاضلة
الأخلاق الفاضلة
  • الصفّ: السابع
  • موضوع رئيسيّ: الأخلاق الفاضلة

تتناول هذه الوحدة التّعليميّة موضوعة الأخلاق الفاضلة ودورها في بناء مجتمع صالح يقوم على مجموعة من القوانين والقواعد الفاضلة الّتي تقود الإنسان نحو النّهضة والتّقدّم والصّلاح وتحميه من التّشرّد والضّياع. تدعو الأخلاق الفاضلة للمثاليّة في الحياة، فهي تلعب دورًا أساسيًّا في تنمية الشّعور الجماعي بالآخرين، وتنظيم العلاقات بين الأفراد، وتهذيب المجتمعات والأمم، كما أنّها مقياس أساسيّ لكلّ حضارة.
تتطرّق الوحدة لهذه القضيّة من خلال نصّين نثريّين: الأوّل قصّة قصيرة بعنوان "الهمّ الكبير"، والثّاني مقالة أدبيّة بعنوان "النّجاح في الحياة"،
بحيث نختار أحد النّصّين ونعمل عليه على طول الوحدة.
الوحدة مكوّنة من خمسة دروس مبنيّة حسب توجّه جديد في تدريس النّصّوص الأدبيّة كما ينعكس في النّظام التّالي: الدّرس الأوّل: افتتاحيّة وتمهيد محفّز للوحدة والأفكار الكبيرة؛ الثّاني: إكساب: شرح المضمون ‎‎‎‎(ثروة لغويّة، أفكار مركزيّة...)‎‎‎‎؛ الثّالث: اللّقاء الشّعوري للطّلّاب مع النّصّ والتّحوّلات الحاصلة لديهم وتبصّراتهم في أعقاب النّصّ؛ الرّابع: إبراز الأساليب الفنّيّة والعناصر الجماليّة في النّصّ؛ والخامس والأخير: اجمال الوحدة.

إلى الوحدة التعليميّة
المحبّة - قيمة إنسانيّة
المحبّة - قيمة إنسانيّة
  • الصفّ: السابع
  • موضوع رئيسيّ: المحبّة

تتطرّق هذه الوحدة لقيمة إنسانيّة وهي المحبّة وتأثيرها على الإنسان وذلك من خلال ثلاثة نصوص:
النّصّ الأوّل، قصيدة نثريّة، لجبران خليل جبران، بعنوان "المحبّة" مِن كتاب "النّبيّ"، ومن خلالها سنتعرّف على مفهوم المحبّة لدى جبران.
النّصّ الثاني، قصيدة عموديّة للشاعر نزار قبّانيّ بعنوان "لا تسألوني"، حيث سنتعرّف على المحبّة من منظور نزار.
النّصّ الثّالث، قصيدة تفعيلة من الشّعر الحرّ للأديبة ناديا نويهض بعنوان "من أنا؟" والتي تبرز أهمّيّة المحبّة بالنسبة للإنسان.
حيث يختار المعلّم أحد النّصوص الثّلاثة، ويعمل عليه على طول الوحدة ‎‎‎(خمسة دروس)‎‎‎ مُعتمدًا على الأفكار الكبيرة والمبادىء المُوجِّهة للوحدة.
الدروس مبنيّة حسب توجّه جديد في تدريس النّصّوص الأدبيّة كما ينعكس في النّظام التّالي:
الدّرس الأوّل افتتاحيّة وتمهيد محفّز للوحدة والأفكار الكبيرة؛ الثّاني إكساب: شرح المضمون ‎(ثروة لغويّة، أفكار مركزيّة...)‎؛ الثّالث اللّقاء الشّعوري للطّلّاب مع النّصّ، الرّابع التّحوّلات الحاصلة لدى الطّلّاب وتبصِراتهم حول الموضوع والخامس الأخير إبراز الأساليب والعناصر الجماليّة للنّصّ وإجمال الوحدة.

إلى الوحدة التعليميّة
إلى وحداتي التعليميّة