דלג אל

مردود معزّز لعمليّة التعلّم (مردود كتابيّ)

لمجمع العمليات
  ادارة التعليم والتربية     التقييم والمردود

الهدف

تمكين التلميذ من تحسين فهمه أثناء عمليّة التعلّم، وتمكين المعلّم من توجيه عمليّة التعليم وفقًا لذلك.

اقتراحات لسيرورة العمل

اقتراحات لسيرورة العمل

مردود معزّز لعمليّة التعلّم

يوضّح المردود للتلاميذ موقعهم بالنسبة لأهداف التعلّم وما الذي يتعيّن عليهم القيام به لتحقيقها. يمكن إعطاء المردود من قبل المعلّم، التلميذ نفسه  أو الزميل، وذلك من خلال محادثة شفهيّة (مردود غير رسميّ) أو عن طريق الكتابة (مردود رسميّ). هنا سنناقش المردود الرسمي المكتوب.

انظر أيضا العمليات: مردود معزّر لعمليّة التعلّم (حسب بُعد بناء المعرفة)، مردود معزّز لعمليّة التعلّم للزملاء (حسب بُعد تنمية المهارات)

يتضمن المردود المعزّز لعمليّة اتعلّم قسمين:

  1. Feedback
    أ. الإشارة إلى نقاط القوة في الأداء – نقاط القوة التي يجب المحافظة عليها
    ب.  الإشارة إلى نقاط الضعف في الأداء – النقاط التي يجب تحسينها
  2. Feedforward
    يوفّر هذا الجزء توجيهات حول كيفيّة تحسين الأداء.

المردود هو جزء أساسيّ في دورة "هلل" (التقييم من أجل التعلّم)

السيرورة 

مراحل أوليّة

  1. تحديد الأهداف
    نقوم بتحديد أهداف التقييم الخاصّة بنا. من المستحسن تحديدها بمشاركة التلاميذ
  2. بناء مهمّة تقييم
    نبني لهذه الأهداف مهمّة تقييم والتي من شأنها تمكين الطلاب من عرض أدائهم. يمكن أن نبني للمهمّة مئشار يشمل ثلاثة مستويات من الأداء.
  3. أداء مهمّة التقييم
    سيقوم التلاميذ بتنفيذ مهمّة التقييم.

مراحل إعطاء المردود

1. المرحلة الأولى: وصف (Feedback)
نصف ما نراه في النتاج ونتجنّب التقييم والتحليل. تتيح هذه المرحلة التريّث قبل إعطاء التقييم وتمكّننا من فهم السيرورة والمضمون الذي أنتجه التلميذ في عمليّة الكتابة.

ستساعدنا الأسئلة التالية في وصف النتاج :

  • ماذا نرى؟
    نقوم بوصف الأقسام التي أدّاها التلميذ بشكل جيّد ونرفق لها نماذج أخرى. أمّا إذا تمّ الرجوع إلى مئشار أثناء الفحص، فسيكون الأداء الجيّد ضمن المعايير العليا التي تمّ تحديدها في المئشار. وفي الحالتين تعدّ الأقسام الجيّدة من الأداء هي النقاط التي نريد المحافظة عليها.
  • ماذا لا نرى؟
    النقاط التي بحاجة إلى تحسين هي النقاط التي لم تشمل في النتاج بالمقارنة مع الأهداف التي تمّ تحديدها مسبقًا.
    إذا تمّ الفحص بمساعدة المئشار، ستكون النقاط للتحسين هي المعايير التي تمّ من خلالها تقييم الأداء بمستوى متوسّط أو منخفض.

2. المرحلة الثانية: تحليل (Feedforward)

 سنقوم بتحليل نتاج التلاميذ. الغرض من هذه المرحلة أن نفهم بشكل أفضل تفكير وفهم التلميذ، وتشخيص الفجوة بين الموجود والمنشود وفهم الأسباب، حتى نتمكّن من تقديم الدعائم التعليميّة والتوصيات أو الطرق التي يمكن من خلالها تحسين الأداء.

ستساعدنا الأسئلة التالية في تحليل النتاج:  

  • لماذا لم يصل/ التلميذ/ إلى مستوى الأداء الأمثل وفقًا لأهداف التقييم؟

سنحاول فهم مصدر خطأ التلميذ. لهذا علينا أن نركّز على طرق تفكير التلميذ قبل أن نقترح طرقًا للتعامل معها. لأنّه عندما نصل إلى فهم طريقة التفكير، سنفهم مصدر الخطأ.
على سبيل المثال: إذا أخطأ التلميذ في حلّ تمرين ضرب عاموديّ، يجب فحص هل الخطأ نابع من عدم التمكّن من خطوات الضرب العاموديّ أم أن الخطأ نابع من عدم التمكّن من جدول الضرب.

  • ما هي البدائل والاقتراحات أو الدعائم التعليميّة التي يمكننا تقديمها؟
    على البدائل، الاقتراحات والدعائم التعليميّة أن تقدّم استجابة لمصدر الخطأ أو السبب الذي أدّى إلى عدم توافق الأداء مع الهدف. يمكن أن تكون الدعائم على شكل أسئلة تقود التلميذ إلى فهم الخطأ الذي حصل.

3. المرحلة الثالثة: تعقيب التلميذ
نتيح للتلميذ التعقيب على المردود ولأداء سيرورة تعلّم في أعقابه. يمكن أن يكون التعقيب عن طريق الكتابة، أو ردّ شفهيّ من خلال محادثة مع المعلّم وهي مرحلة تسبق الردّ المكتوب لتحسين الأداء.

بعد تعقيب التلميذ، بإمكان المعلّم فحص الأداء مرة أخرى وتحديد ما إذا كان التلميذ قد حقّق الهدف أو ما إذا كان هناك حاجة لمردود معزّز إضافيّ.

4. المرحلة الرابعة: تعلّم المعلّم
يمكن لإجابات التلاميذ أن تعزّز فهم المعلّم، وهذا الفهم يعزّز بدوره عمليتَي التعليم والتعلّم في الصف:

  • بعد أن قرأنا إجابات التلاميذ وفهمنا الفجوة بين الموجود والمنشود (Feedback)، يمكننا الآن العمل على ملاءَمة التعليم لعمليّة التعلّم على مستوى الصفّ؛ لتحديد أهداف جديدة، تخطيط وإجراء عمليات تعليم وتعلّم. يمكن تناول النقاط التالية:
    • هل هناك مواضيع أو مهارات واجه فيها الكثير من تلاميذ الصفّ صعوبة؟
    • هل هناك عامل مشترك بين التلاميذ الذين أخطأوا في نفس المهارات أو المواضيع؟
  • نقوم بتقييم فعاليّة عمليّات التعليم والأهداف التي حدّدناها في الماضي، ونحدّد أهداف تعليم وتعلّم جديدة وفقًا للحاجة على ضوء المردود وتحليله (Feedforward).

مهم!

كي يعزّز المردود عمليّة التعلّم من المهم الأخذ بالحسبان الجوانب التالية:

  • توقيت المردود
    يجب تقديم المردود بالتزامن مع الأداء، بحيث تكون المادّة التي يتعلّمها التلاميذ وعمليّات التفكير التي قام التلاميذ بتنشيطها لا تزال عالقة بأذهانهم وهناك فرصة لتحسين الأداء من خلال المردود.
  • كميّة المعلومات في المردود
    يجب أن تكون كميّة المعلومات التي يتناولها المردود إلى حد مقبول، لأن المعلومات الكثيرة من شأنها أن تثقل كاهل التلاميذ ولا تمكنهم الاستفادة من مردود والتعلّم منه.
  • نوع المعلومات في المردود
    يجب أن تكون المعلومات مرتبطة بأداء معيّن للتلميذ ومستمدّة منه، محدّدة، مركّزة، وأن تتضمّن اقتراحات حول كيفيّة تحسين الأداء.
  • طريقة توصيل المعلومات الواردة في المردود
    من  المستحسن صياغة المردود بطريقة طرح أسئلة وليس من خلال تقديم الحلّ الصحيح. الهدف من ذلك هو تشجيع التلميذ على أن يفهم بنفسه ما الذي يجب تحسينه، وتشجيعه أيضًا على الاستمرار في تطوير فهمه بنفسه (ليس تصليح الأخطاء فقط). لذلك من الأفضل أن تتمّ صياغة المردود عن طريق توصيات واقتراحات، وليس بطريقة الأوامر.

فكرة أخرى: مردود الزملاء

فكرة أخرى: مردود الزملاء

قبل أن يقدّم التلاميذ أي مردود معزّز للتعلّم لزملائهم في الصفّ، يوصى بالاهتمام بأن يتمّ تقديم المردود بشكل محترم ومتعاطف. أنظر: مردود معزز تعليم للزملاء

فيما يلي عدد من الإمكانيّات لإجراء مردود من هذا النوع:

جولة في المعرض

  • بعد أداء أيّ مهمّة تقييم، يعرض التلاميذ مسوّداتهم في الصفّ.
  • يمرّ الأصدقاء بين الأعمال ويسجّلون ملاحظاتهم حول كلّ عمل.
  • يمكنهم أن يلصقوا على كلّ عمل قصاصة (post-it) يسجلون عليها انطباعاتهم العامّة واقتراحاتهم للتحسين .
  • نخصّص لهذا الأمر نحو 30-20 دقيقة، ونتأكّد من أن يحصل كل عمل معروض على مردود من التلاميذ.

مردود جماعي

  • يحصل التلاميذ في المجموعات من المعلم على أسئلة حول إنجازهم.
  • يقوم كل واحد بدوره بتقديم إنجازه أمام أعضاء المجموعة.
  • سيناقش أعضاء المجموعة معا قائمة الأسئلة التي تلقوها من المعلّم.
  • الهدف من المناقشة هو تحسين الإنجاز. تكرّس المجموعة لكل تلميذ/ة نحو 15-10 دقائق.

مردود زوجيّ

  • يتمّ تقسيم التلاميذ إلى أزواج, هذا الشكل يسمح بالدراسة المتعمقة، حيث يكرّس كل تلميذ/ة من التلميذان المزيد من الوقت والتفكير لعمل زميله- للمردود، للتوضيحات والفحص المشترك والطرق الممكنة لتحسين العمل.
  • من المستحسن أن نكرّس لكل تلميذ/ة نحو 20-15 دقيقة.

يمكن أيضا

يمكن أيضا
  • أن نسأل التلاميذ حول ماذا كانوا يرغبون تلقّيهم في المردود، والتركيز على تلك الجوانب وليس أكثر من ذلك.
  • أن نوفّر مردودًا بدون علامة، حيث يتم التركيز على المعلومات الكلاميّة في المردود وليس على العلامة العدديّة.
  • أن نشجّع على القيام بالتقييم الذاتيّ وتقييم الزملاء من أجل أن يكون لديهم توجيه ذاتيّ في عمليّة التعلّم.

نصائح

نصائح

من المستحسن أن يختبر المعلّمون والمعلّمات بأنفسهم حلّ المهمّة المعدّة للتلاميذ. هذا الإجراء سيساعد المعلّم على فهم ما هو المطلوب من التلاميذ والتفكير في الأخطاء النموذجيّة التي قد تنشأ في أداء التلاميذ.

من الجدير التحدّث مع كل تلميذ وتلميذة بعد تقديم المردود، والطلب منهم  إعادة وصف ما فهموه من المردود بكلماتهم الخاصّة. وبذلك يمكننا أن نتحقق من فهم التلاميذ للمردود وأنّ الرسالة قد وصلتهم بنجاح.

مقاطع فيديو

עקרון המשוב, ברנקו וייס
עקרון המשוב
משוב מקדם למידה, מאיה בוז'ו שוורץ, לב לדעת
משוב מקדם למידה
אסטרטגיה של הדגשת טעויות
אסטרטגיה של הדגשת טעויות
הפרפר של אוסטין
הפרפר של אוסטין
יש לכם רעיון?
אם גם לכם יש הצעה לפרקטיקה מקורית שמציתה את הדמיון, מעשירה את הלמידה בכיתה ומקדמת הוראה איכותית
שלחו אלינו אותה!

 נא למלא שדה זה

يمكن أن يهمّك أيضًا

פורטל זה נבנה עבור מורים ונועד לשימוש צרכי חינוך בלבד. העמוד מכיל קישורים לאתרים חיצוניים שאינם אתרי משרד החינוך. תוכן אתרים אלה וכל המוצג בהם (לרבות פרסומות) הינו באחריות בעלי האתרים בלבד. אם נתקלתם בבעיה כלשהי או שיש לכם הצעות או הערות בנוגע לתוכן, באפשרותכם לפנות אלינו בקישור זה.